الأبواب / إنها الحرب، ولكن... / فنون بصرية / السنة العالمية للمرأة في متحف فرّوخ.. من الخادمة إلى زوجة السلطان
السنة العالمية للمرأة في متحف فرّوخ.. من الخادمة إلى زوجة السلطان
لو نطقت اللوحة لقالت: كان السفور في ذلك الزمان جريمة عقابها ماء التوتياء !
الحوادث،
المؤلف:
الحوادث،
الحوادث،
الحوادث،
باريس تشتري جميع لوحات سمير أبي راشد وتدفع ١٠ آلاف فرنك للوحة الواحدة
الحوادث،
العمل،
زاهي خوري تجريدي شرقي بسيط بعيد عن عجقة المترو والكومبيوتر
الحوادث،
الحوادث،
على خشبة لوحات خليل ناهض
العمل،
محاولة ناجحة تسهم في خلق مناخ فني لبناني ونواة لنهضة فنية تفتح درب السلام
العمل،
العمل،
العمل،
العمل،
العمل،
لوحات "الضيغة"... رحلة إلى بيادر الخير ومواسم البركة !
الحوادث،
أعماق العين وزوايا الأنف
النهار،
العمل،
العمل،
العمل،
قدامى، وجدد ذوو طابع ومخيّلة
النهار،
العمل،
الأخوة بصبوص ان حكوا...
الحوادث،
بعض اللوحات جيد... والاختيار ليس لأفضل الأعمال
الحوادث،
المعرض يضم اللوحات التي قدمت كنموذج للفن اللبناني خلال اسبوع تقديس الطوباوي شربل في روما
العمل،
غاليري «دامو»: جماعة «الأسبوع الثقافي» ورفاق
النهار،
اقبال فاتر وظاهرة تستحق التأمل
السفير،
تكريمهم في الوطن وإطلاق فنهم في... العالم !
الحوادث،
سكينة وألوان خفيفة كالماء كثيفة كالزيت
النهار،
براءة موضوع وشكل
النهار،
ايلي كنعان: الأمل في الشكل واللون
الحوادث،
جودة في اختيار القماء وثقة في أعمال الجدد
الحوادث،
جان خليفة: التعبير التجريدجي خلاصة كل المدارس والتيارات
الحوادث،
الحوادث،
الحوادث،
ريف نقيّ تحنّ الريشة إليه
النهار،
الهاجس شبق بلا جنس والمحور امرأة بلا حب!
الحوادث،
من الحروف تخرج موسيقى وترابط الدروايش هو الأحلى!
الحوادث،
محاولتي أبجدية جديدة للوحة ذات هوية لبنانية
الحوادث،
لجنة تقدّر تكاليف ترميمه وإصلاحه
النهار،
تتمنّى «أرقى الفنّ بأبسط الطرائق»
النهار،
هل يصير تقليداً لبنانياً؟
الحوادث،
عودة إلى شرقية روحانية بين طابع إسلامي نقي ومسحة صوفية !
الحوادث،
الحوادث،
أفهم الطفل ناضجاً والمراهق طفلاً وأحب السباحة في اللون الأزرق!
الحوادث،
هل يتحوّل "معرض أيار" إلى "بينال" تشترك فيه الدول العربية؟
الحوادث،
أحمد شيحا حمل عذاب لبنان إلى الخليج وباعه... قطعاً !
الحوادث،
النتاج الفني الراهن لا يمت بصلة إلى تاريخنا
السفير،
احياء التراث بالريشة والأنامل
النهار،
٣٥ صورة ووثيقة تحكي قصة حياة
السفير،
السفير،
السفير،
الحوادث،
الحوادث،
مدح بدون حساب... وذم بدون حساب !
الحوادث،
الحوادث،
العذاب في لوحاتها... امرأة !
الحوادث،
كيف ترسم الشرق على "البلاكسيغلاس"؟
الحوادث،
السفير،
ساعة يتهمونني بالنسخ وساعة يتهمونني بالتشويه ونجاحاتي في الخارج تملأ... الدنيا !
الحوادث،
لبنان عنده شراع سفينة تأخذه الريح إلى المجهول
الحوادث،
انتعاش الفن التشكيلي وانحسار الكتاب الماركسي
الحوادث،
حسن الجوني يكتب بالزيت عن الحنين والغربة ويقول "سمعت صوتين في الجنوب: الريح والشعر"
الحوادث،
بول غيراغوسيان يستسلم لقانون العرض والطلب!
الحوادث،
رونق المدى اللوني الأخضر
السفير،
فضل الله: التغيير خطة وايمان
السفير،
النهار،
النهار،
الحوادث،
الحوادث،
الحوادث،
لا تسألوا «زهراب» عن حزنه أنه حزن الشرق كله...
الحوادث،
في مقهى «الحاج داوود» تعلمت أصول الرسم!
الحوادث،
فتاة جبران المجهولة تظهر في بيروت!
الحوادث،
النهار،
الحوادث،
الحوادث،
النهار،
«همسات من النبطية أو رسائل»
النهار،
لون غائب أطلّ من يسعفه؟
النهار،
النهار،
مايا غو روفا تخطّ، تفكّر، تُجسّم
النهار،
تشكيل للراحة وسكون هاجسا
النهار،
انفتاح بصري وغزارة عين وتجربة في انفعال
النهار،
النهار،
يوميات لبنانية في زمن الحرب!
الحوادث،
لوحة نضجت وارتقت إلى سلوك ذاتيّ
النهار،
الزيح، بياض الورقة، الصرخة
النهار،
النهار،
النهار،
شموط: انقضت المسايرة والتنازلات
النهار،
اللواء،
ريشة ترتجف في البريّة هرباً من... الحرب!
الحوادث،
٢٠٠ يهودي أقاموا في «حلحول» نصباً «ضد الاحتلال»!
الحوادث،
النهار،
٨٨ لوحة من تشكيل وأشغال
النهار،
النهار،
معرضاً للمدرسة الحديثة في بعلبك
النهار،
غوص على لوحة انطبعت وأرسلت ألواناً أحدهم فحل الرؤية، يفضح بكارة الغابة
النهار،
النهار،
لوحات وصور للجنوب وايران
النهار،
النهار،
كرامي: الشعب تماسك واراداته منتصرة
النهار،
النهار،
تلك علامة حضوره في «الفوروم»
النهار،
طلاب ذوو أفكار يتخرجون
النهار،
الحوادث،
بلدية باريس تزيّن جدرانا بلوحات... معاق لبناني!
الحوادث،
الحوادث،
النهار،
النهار،
مائات حيث الإنسان انسحق
النهار،
لوحات صاغها الفنان القارئ
النهار،
حسن الجوني: ملوانة الوطن المحكيّ
النهار،
يوم الأحد راحة الرسم
النهار،
النهار،
وتران من الواقع والحلم
النهار،
تشبّعت من الأرض والبشر وصوّرت
النهار،
النهار،
الحوادث،
جراح تغني في... رومين!
الحوادث،
الحوادث،
عليكم بالطبيعة فهي أرقى الفنون! بول غيراغوسيان: جبران استوحى وجه المسيح من دافنشي
الحوادث،
نحن أمة صوتية والفنان اللبناني بريء من المثقفين والمطّلعين والنقاد!
الحوادث،
الحوادث،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
إحصاء سنوي لنشاط التشكيليين
السفير،
ثقافة سابقة ونظام شكلي
السفير،
تكريم الراحلين ولوحات اختبارية
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
منظور كوني وأحياناً في الخليّة
السفير،
السفير،
السفير،
المبايعة تبدأ في عروض المنطلق
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
استعادة راحلين.. ومعرض لجرداق
السفير،
نقطة البدء هي التشريح واللون
السفير،
السفير،
عرفات: الألوان سمفونية ثوريّة
النهار،
إشارات تشكيلية للوحة تُبنى
النهار،
لوحات وإنسان فيها يتبدّل
النهار،
أين مرتبة السؤال التشكيلي؟
النهار،
النهار،
حكاية مناظر وارتباط عميق
النهار،
السفير،
النهار،
لوحات تستوحي أجواء الحرب
السفير،
السفير،
السفير،
فرانسواز ميللر ورحلة أحلام وذاكرة
السفير،
السفير،
السفير،
بالحب وبالصورة.. بريق الانتماء
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
تجربة وجرأة وأفكار
السفير،
النهار،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
إحياء الغائبين وتجاور أساليب الحاضرين
السفير،
كأن المعارض الجماعية تستعرض ولا تُقلق؟
السفير،
بيروت تنشط وتؤكد فعاليّتها
السفير،
تمارين يومية تقطف الانطباعات
السفير،
السفير،
تجربة أربعين عاماً عبر أربعمئة لوحة
السفير،
معرض ومحاضرة ولقاءات
السفير،
الماضي منتصف الليل
السفير،
السفير،
السفير،
طقس صوفي في غابة من البشر
السفير،
النضح، الهدوء، واثنان يخترقان
النهار،
موهبة تشكيلية تتخلص من إغراء الأدب
السفير،
أجمل ما أشرقت عنه شمس حضارة العرب
السفير،
عنان أفكار ويد غير ملجومة
السفير،
النهار،
في نيويورك فنانون عرب لا تعرفونهم
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
النهار،
قاعة واحدة وأسلوبان مختلفان
النهار،
السفير،
لوحات علّقت في مكتبة بعلبك
النهار،
السفير،
النهار،
«معرضاً لمنطقة عانت الكثير»
النهار،
السفير،
النهار،
لوحات حيث ملتقى حقب
النهار،
السفير،
الوزان: فن رفيع وجهد تراثي
السفير،
السفير،
هندسة جريئة نافعة للعطاء
النهار،
متابعة الخط التراثي الشعبي
السفير،
«يدل على الأصالة في وقت الانتفاضة»
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
خطوات واثقة ومتعثرة مع اللون
السفير،
السفير،
٥٠ فناناً و١١٣ عملاً
السفير،
السفير،
السفير،
التنويع على أوتار الملامح المشرقية
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
النهار،
النهار،
النهار،
صوراً من القرن الماضي
النهار،
النهار،
دعتهم «سامر» فلبّوا المسابقة
النهار،
«كلنا أجزاء في فكر الله»
النهار،
الحجر مادتنا والتلاوين اقتباس
النهار،
النهار،
ماء وحبر، واقع وذات
النهار،
لوحات وصور لشبّان جدد
النهار،
النهار،
صولانج بشير الجميّل افتتحت الأعمال
النهار،
الجائزة لنبيلة حلمي عبد الباقي
النهار،
النهار،
النهار،
أوهام الأعماق يحيكها جسد
النهار،
«لعبة الخلق شغف به شعبنا»
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
افتتاح في صمت وتعبير
النهار،
طلبة واهتمام بالكلمة والصورة
النهار،
النهار،
٥٦ معرضاً وإطلالات ابداعية وانحسار عربي
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
رسوم من الضاحية في الروشة
السفير،
السفير،
السفير،
جمالية الملصق والفوضى المتداولة على الجدران
السفير،
السفير،
بري: منه نطل على الجنوب الحر ولبنان الأبي
السفير،
السفير،
وقفة الحياة، رغم كل الأحزان والمآسي
السفير،
السفير،
السفير،
٢٥ فناناً للوطن والحياة
السفير،
السفير،
أعمل على فكرة واترجمها رسوماً
السفير،
السفير،
قبلان: لغتنا مع إسرائيل المقاومة
السفير،
السفير،
معاناة ترتسم على الحجار والأخشاب
السفير،
معرض الغرافيك وعودة إلى أصول الحرفة
السفير،
السفير،
السفير،
قلب بيروت يتسع للجميع بلا تعصب
السفير،
أية ذاكرة بصرية عن واقعنا المحلي؟
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
صمود بيروت في وجه الاجتياح
السفير،
السفير،
السفير،
العشوائية التي تلغي التجربة
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
الفضاء وهاجس الحداثة
السفير،
الجنود في مكان المرور والمدينة مدى
السفير،
السفير،
استعادة بانورامية لجمالية المكان
السفير،
السفير،
السفير،
اتجاهات تعبيرية وحروفية
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
النهار،
السفير،
النهار،
السفير،
«من أرض الخير والحق والجمال»
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
اللوحة تمسك بالواقع المكبّر
النهار،
القماش يتوغّل والمائيات
النهار،
السفير،
السفير،
النهار،
الشعر اللوني للطبيعة والانفعالات
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
الفن القادم من الحرفة
السفير،
تلك روح فيرغموند الالمانية
النهار،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
لوحات عن الأمل والحب والحرية
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
المقاومة هي المنتصرة دائماً
السفير،
ألوان أطياف منشور الضوء
السفير،
السفير،
«نهوض» المادة واللون.. للحرية
السفير،
عقلانية تشييدية نحو الغناء البصري
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
مساحة السواد وايقاعات المجهول
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
مادة اللوحة امكانات لا حدود لها
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
«لا ننسى» الغول الاسرائيلي»
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
اللوحة الجدارية والقناعات الاختبارية
السفير،
أعمال ٢٣ رساماً ونحاتاً
السفير،
حضور.. ليس لأفضل الأعمال
السفير،
منطق المغامرة ومؤشرات الضياع
السفير،
الصورة كصرخة ضد الحرب
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
معرض سنوي أول لفنون ونحت
النهار،
إشارات الواقع والتجريد كقصيدة حب للعائلة
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
الجمالية الشرقية وألوان الحياة
السفير،
السفير،
ألوان تعاطف مع حلم سلام
السفير،
السفير،
السفير،
المنظر البحري وقصائد اللون والسكون
السفير،
الاقتراب الرمزي من بطولات المقاومة الوطنية
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
الالتباس ما بين معطيات التراث والحداثة
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
اللوحة في حمّى الارتجال خاطفة باهرة
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
الذاكرة الثقافية وملامح التواصل والتجاوز
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
تكوينات الجد المقاوم.. وسناء محيدلي
السفير،
السفير،
السفير،
تساؤلات ومقترحات جديدة لحماية الآثار
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
الأمومة وتخطيطات للوحة لم تظهر بعد
السفير،
السفير،
السفير،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
الحكايات المرسومة معرض وتبادل
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
٢٠٤ أعمال وثلاثة فائزين
النهار،
فطر بلادنا الثريّ
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
وعاء فيه النور
النهار،
النهار،
أصليّات ممتعة للنظر
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
«مجموعة أصوات تمثل الصمت»
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
السفير،
السفير،
النهار،
النهار،
السفير،
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
السفير،
السفير،
النهار،
النهار،
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
مدخل إلى «تراث روسي»
النهار،
السفير،
النهار،
السفير،
النهار،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
السفير،
السفير،
السفير،
اللون والحركة المشبعة بأزمنة الحروب
السفير،
النهار،
مختارات من أعمال الراود والمحدثين في التشكيل اللبناني
السفير،
هارمند يلقط محطّات
النهار،
رسوم من أجل أحلام بيروت
السفير،
اللقطة الفوتوغرافية كقصيدة حب للبنان
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
النهار،
السفير،
النهار،
السفير،
النهار،
النهار،
النهار،
عجينة من السيراميك تتشكّل
النهار،
النهار،
السفير،
النهار،
النهار،
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
السفير،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
السفير،
السفير،
النهار،
السفير،
النهار،
تعابير مرسومة منحوتة
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
النهار،
السفير،
استعادة لمراحل هامة من التشكيل اللبناني
السفير،
وجه الله عندما أرى انعكاسة النور وحبيبات المطر
النهار،
الرسم والرقص وعلاقتهما بأزمنة الخوف
السفير،
الأبعاد التجريدية لمرايا الذاكرة
السفير،
ملامح الأزمة في فنون الشباب
السفير،
تكريم له ومعرض من "نور سيرونت"
النهار،
صوّر الحق ودفع حياته ثمناً للمهنة
السفير،
مهرجان اكتفى بالأقلّ لأسباب تتصدّرها الحرب
النهار،
السفير،
أرسم لأعرف العالم
النهار،
النهار،
السفير،
النهار،
"بيروت: ذكرى وعبرة"
السفير،
متاهات الأحلام في المدينة المنكوبة
السفير،
النهار،
النهار،
السفير،
مرعب، يمين، عون
النهار،
النهار،
تكريم لدور المصوّر الصحافي
النهار،
"مشاهد من الماضي والحاضر"
السفير،
أجنحة تلوين وزيتون
النهار،
الظمأ الدائم
النهار،
حقيقة تقدّم مستوى المصور اللبناني وسط الجحيم
السفير،
السفير،
السفير،
تكرار الموضوع فرصة لتطوير الأسلوب
السفير،
يتوق إلى الحريّة
النهار،
يوميات مدينة بعين حارة
السفير،
النهار،
بيروت وردة الاحتضار والقيامة
السفير،
انحياز إلى معنى اللوحة ومضمونها
السفير،
تصوير وسط بيروت إدانة للحرب
السفير،
أعيش مع اللقطة... ولست "صياداً"
السفير،
السفير،
أسادور: منفتح على كل الرؤى والاحتمالات
السفير،
«مقامات لونية للعين والجرح»
النهار،
لوحتي تتوق الآن إلى السلام
السفير،
شاعرية الحزن أبعد من مخاطر المهنة
السفير،
دليل السفير،
تشجير الحرج واحياء خطوط التماس
النهار،
محو الآثار أبشع من آثار الحرب
السفير،
١٩٨٥ ـ ١٩٩٢ تناغمات بشرية
النهار،
الطفولة العنوان العميق للوحتي
دليل السفير،
بيار معدنجيان صورها
النهار،
ادخل الرمز في حالة التعبير الانساني
السفير،
انهمار الدمار في لوحة سمير خداج
السفير،
بالتجريب أستطيع أن أكشف الأشياء
السفير،
لا لنسيان الحرب
السفير،
بعد السياسة والعائلة جاء دور الفنون
دليل السفير،